التجارة الإلكترونية الرقمية تعرف عليها

التجارة الإلكترونية الرقمية، مع التقدم التكنولوجي الكبير ظهر مصطلح جديد للتجارة وهو مصطلح التجارة الإلكترونية الرقمية، وأصبح هذا المجال من المجالات الأكثر شيوعًا في عصرنا الحالي، كما أصبح مثار بحث واهتمام الكثيرين، حيث تعبر عن كل المعاملات التجارية والمالية التي تتم عبر الإنترنت دون الحاجة إلى التواجد في مكان معين في وقت محدد، لذلك فهي أذابت العديد من المعوقات التي كانت ترتبط بالتجارة التقليدية.

التجارة الإلكترونية الرقمية

دعونا نتعرف على أهم خطوات العمل في التجارة الإلكترونية الرقمية والربح منها عبر الإنترنت.

التجارة الإلكترونية الرقمية

هي عبارة عن بيع وشراء المنتجات من خلال شبكة الإنترنت، ويمكن لعملاء التجارة الإلكترونية إجراء عمليات شراء من خلال أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم، أو من خلال الهواتف الذكية والساعات الذكية والمساعدات الرقمية. كما أنها أحد الحلول المثالية في قطاع التعاملات بين الشركات والمستهلكين، وأيضًا التعامل بين الشركات وبعضها البعض، وذلك بسبب تعدد الأنواع الخاصة بها.

وعلى الرغم من أنها أحد المفاهيم الحديثة في إلا أن العمل بها بدأ منذ سنوات طويلة، ولكنها ازداد الحديث عنها بعد جائحة كورونا. فقد كانت السبيل الوحيد أمام البائعين لتعويض الخسائر التي تسببت فيها عدم قدرة الأفراد على الخروج والتسوق في المتاجر العادية بسبب الخوف من انتشار العدوى.

كما أن المزايا التي تقدمها لعبت دورًا كبيرًا في انتشارها، فقد سهلت التجارة الإلكترونية الرقمية العديد من المعوقات المرتبطة بالتجارة التقليدية. فلا حاجة لتكاليف باهظة لبدء مشروعك الإلكتروني، وكذلك فأنت تستطيع الوصول إلى أكبر عدد ممكن من العملاء في أي مكان في العالم بضغطة زر واحدة.

نشأة التجارة الإلكترونية

لقد كانت التجارة الإلكترونية في البداية بغرض تسهيل المعاملات التجارية بين الموردين والمصدرين وتبادل المستندات، ثم تطورت لتصبح تبادل للبيانات والأنظمة السرية.

ومع ظهور شبكة الإنترنت أصبح الأمر أكثر اتساعًا، وأصبح في الوقت الحالي العالم الرقمي والمتاجر الالكترونية أساس لحياتنا من ملابس، وخدمات، ومأكولات، وأجهزة منزلية أصبحت كل هذه الأشياء متاحة وسهلة ويمكن العثور عليها من خلال شبكة الإنترنت.

أمثلة على التجارة الإلكترونية الرقمية

تتعدد أمثلة تطبيقات التجارة الإلكترونية ومنها ما يلي:

  • المحاسبة.
  • البيع بالتجزئة.
  • التجارة.
  • الإنتاج.
  • الإعلان.
  • التسوق الرقمي.
  • تطبيقات الويب والجوال.
  • الحجوزات الرقمية.

خطوات البدء في التجارة الإلكترونية الرقمية

إذا كنت ترغب في بدء أعمال التجارية الإلكترونية هناك عدة خطوات يجب عليك القيام بها وهي

  • أولًا اختيار المنتج
  • ثانيًا وضع خطة عمل.
  • إنشاء موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك.
  • قائمة موجودات المخزن والشحن.
  • تسويق موقع الويب الخاص بك.
  • المحافظة على استمرار العمل.

أنواع التطبيقات التي تستعمل في التجارة الإلكترونية

توجد بعض التطبيقات الخاصة ب انواع التجارة الإلكترونية الرقمية، ومنها الآتي:

  • تطبيقات التمويل: بعدما تتأكد من صلاحية متجرك يفضل إضافة تطبيقات التمويل المتاحة التي ستساعدك في إدارة نشاطك التجاري وكل ما يتعلق بحساباتك، والترويج لحملتك الإعلانية الخاصة بالمنتجات.
  • تطبيقات القوالب: وتعتبر من أفضل التطبيقات المقدمة من قبل مطوري أحدث التطبيقات الذي يوفر قالب متكامل يتوافق مع متجرك الإلكتروني، حتى يمكنك من خلاله بدء متجرك الإلكتروني من خلال واجهة عصرية سهلة الاستخدام
  • تطبيقات الشحن: لابد لك أن تتعاقد مع شركة شحن لاستكمال مراحل بيعك الإلكتروني، ولابد أن توفر شركة الشحن خدمة الشحن السريع للزبائن والعملاء، ويجب عليك ربطها بمتجرك لتقدم أفضل خدمة وأسرع توصيل.
  • تطبيقات الدفع الإلكتروني: تعتبر هذه التطبيقات وسيط بين تجارتك الإلكترونية والمشتري في أي مكان بالعالم، حيث تمكنك من استلام المبلغ المدفوع وفق نوع العملة، والمدة، وطريقة الدفع المتفق عليها. وذلك من خلال باي بال، امازون باي، باتيابس، مُيسر، هايبر باي، باي فورت، يوروي، توشك أوت، ماي فاتورة.

مزايا التجارة الإلكترونية

من مميزات التجارة الإلكترونية الرقمية ما يلي:

  • سهولة الوصول للعملاء حيث تمكن العملاء من الشراء في أي وقت وفي أي مكان.
  • انخفاض تكلفتها عن طريق البيع المباشر للعملاء.
  • القرب من السوق.
  • نفقات مالية أقل من المحلات التجارية.
  • سرعة التواصل والانتشار؛ لأن التجارة الإلكترونية تشجع العملاء على شراء المنتجات من أي منطقة بالعالم.
  • سهولة الشراء فمن السهل استهداف العملاء لزيارة موقعك، ويكون هذا عن طريق الاعلانات الممولة التي تكون بمقابل مادي وهي قادرة على جذب عدد كبير من الزوار لموقعك.
  • تطوير المشروع.
  • سهولة الدعاية والاعلان.
  • سهولة المقارنة بين المنتجات قبل الشراء.
  • تزويد العملاء بمعلومات تفصيلية عن المنتج وبعدد كبير من الخيارات في الأسعار والخدمات.
  • إمكانية طلب سلعة بمواصفات محددة.
  • التخلص من القيود الجغرافية بين دول العالم.
  • ساعدت التجارة الإلكترونية ربات البيوت على تحقيق دخل إضافي دون الخروج من منازلهن.

سلبيات التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية الرقمية لها بعض السلبيات ومنها ما يلي:

  • غياب التفاعل البشري.
  • عدم القدرة على معاينة المنتج.
  • كثرة عدد المتاجر الإلكترونية ترفع سقف المنافسة.
  • حدوث اختراق للمواقع التجارية.
  • طول فترة الشحن فيتحمل المتجر أخطاء شركات الشحن ووسطاء التوصيل.
  • سرعة الإنترنت.
  • ارتفاع تكلفة تشغيل المتجر.
  • التعرض لحدوث الكثير من عمليات النصب والاحتيال بسبب عدم القدرة على التحقق من هوية المتعاملين.
  • التجارة الإلكترونية لا تخضع لبنود أي قانون مما يعمل على ضياع الحقوق والملكيات.
  • عند الاستبدال والاسترجاع يضيع الكثير من الوقت والتكاليف الكثيرة.
  • التسويق الإلكتروني يتطلب جهدًا كبيرًا وميزانيات عالية.
  • هناك بعض التأثيرات السلبية تهدد عملك مثل الخسائر المالية، تضرر السمعة، تراجع الثقة.
  • الافتقار إلى الخصوصية.
  • صعوبة شراء بعض المنتجات.

الفرق بين التجارة الإلكترونية الرقمية والتسويق الإلكتروني

التجارة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني عمليتان مترابطتان يكمل كل منهما الآخر، حيث أن التجارة الإلكترونية الرقمية تتضمن شراء وبيع المنتجات من خلال شبكة الإنترنت، أما التسويق الرقمي الإلكتروني يركز على الترويج للمنتجات، وزيادة المبيعات لشركات التجارة الإلكترونية.

ما هي أنشطة التجارة الرقمية؟

تتضمن عملية البيع والشراء التي تتم من خلال التجارة الإلكترونية الرقمية كافة المنتجات التي يحتاج إليها العملاء مهما كانت بسيطة أو معقدة.

فيمكنك تسوق الملابس والأطعمة المختلفة والأجهزة الكهربية والهواتف الذكية والأثاث والمفروشات، كذلك يمكنك تلقي العديد من الكورسات ودفع قيمتها عبر الانترنت.

كيف تبدا مشروعك الالكتروني ؟

يمكنك اتباع بعض الخطوات حتى تتمكن من البدء في مشروعك الإلكتروني الخاص وهي كالتالي:

  • تحديد الفئة المستهدفة من المنتجات حتى تتمكن من اختيارها بعناية، فمثلًا يمكن اختيارهم على أساس الأعمار أو الجنس أو التفضيلات.
  • تحديد المنتجات التي تتوافق مع تفضيلات الفئة التي قمت باستهدافها.
  • اختيار اسم لعلامتك التجارية وشعار خاص بها لخلق مزيد من الثقة والولاء من العملاء.
  • تنفيذ الموقع الإلكتروني الخاص بك والذي يشترط أن يكون سهل الاستخدام حتى يتمكن المبتدئين من التعامل معه والتسوق من خلاله بسهولة.
  • التسويق الجيد لموقعك الإلكتروني والمنتجات التي قمت باختيارها.
  • الإستمرار في تطوير عملك.

ماذا ابيع في المتجر الالكتروني ؟

يمكنك اختيار أي منتج ترغب في بيعه، ولكن بشرط احتياج الأفراد أليه لكي يقبلوا على شرائه، وتعد الملابس والأجهزة الكهربية من أهم السلع التي لا يمكن الاستغناء عنها خاصةً للمقبلين على الزواج.

شاهد في هذا الفيديو المزيد عن التجارة الالكترونية الرقيمة


إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية المقال بعد أن بينا لكم مفهوم التجارة الإلكترونية الرقمية، والفرق بينها وبين التسويق الإلكتروني، ومزايا وعيوب التجارة الإلكترونية لبدء مشروعك في أي وقت ولكن بعد اختيار النوع المناسب لك.

اقرأ المزيد: فوائد التجارة الإلكترونية وأهمها

تعليقات